أحكام النقض في بطلان تحريات المباحث

عزيزي المحامي سوف نعرض فى هذا الموضوع أحكام النقض في بطلان تحريات المباحث , مجموعة من أروع أحكام محكمة النقض التي قيلت فى التحريات كما يلي.

قد قضت محكمة النقض ” ان التحريات ليس دليلا يقينا ولا تعبر إلا عن رأي مجريها “

“يتعين أن يكون دليل الإدانة الذي تستند له المحكمة فى إدانة المتهم دليلا يقينيا ومعتبرا , وان تحريات الشرطة ليست من الأدلة اليقينية التي يجوز لمحكمة الموضوع التساند اليها وذلك كونها لا تعبر إلا عن رأي مجريها فضلا عن كونها تعد من الشهادات السمعية التى لا يجوز الإستدلال بها إلا بعد التحقق من صحتها “

{ الطعن رقم 3931 لسنة 78 ق بجلسة 3-6-2009 }

قد قضت محكمة النقض ” الدفع ببطلان التحريات دفع جوهري”

من المقرر أن تقدير جدية التحريات وكفايتها لتسويغ إصدار الإذن بالتفتيش وإن كان موكولا إلى سلطة التحقيق التى اصدرت تحت رقابة محكمة الموضوع ,

الا انه إذا كان المتهم قد دفع ببطلان هذا الإجراء فإنه يتعين على المحكمة أن تعرض لهذا الدفع الجوهري وتقول كلمتها فيه بأسباب سائغة , وإذ كان الحكم المطعون فيه لم يعرض البته لدفع الطاعن ببطلان إذن التفتيش لعدم جدية التحريات التي بني عليها علي الرغم انه اقام قضاءة بالإدانة علي الدليل المستمد مما اسفر عنه هذا الإذن , فإنه يكون معيبا بما يوجب نقضة والإعادة بغير حاجه لبحث باقي اوجه الطعن “

{ طعن رقم 4149 لسنة 77 ق جلسة 25-2-2010 }

قد قضت محكمة النقض ” عدم صلاحية تحريات المباحث وحدها ان تكون دليلا بذاته او قرينة “

” للمحكمة أن تعول فى تكوين عقيدتها على التحريات بإعتبارها معززة لما ساقته من أدلة طالما أنها كانت مطروحة على بساط البحث إلا انها لا تصلح وحدها ان تكون قرينة معينة او دليل اساسي على ثبوت التهمة ,

قضاء المحكمة بإدانة الطاعن بأن جعلت أساس إقتناعها الى مجري التحريات دون ان يرد بحكمها أية شواهد أو قرائن تؤدي بطريق اللزوم إلى ثبوت مقارفة الطاعنين الاول لواقعة الإختلاس والثاني بالإشتراك فيها . دليل غير سائغ قاصر عن حمل قضاءة “

{ طعن رقم 12118 لسنة 77 ق – جلسة 25-2-2008 }

” الأصل ان للمحكمة أن تعول فى تكوين عقيدتها على التحريات بإعتبارها معززة لما ساقته من أدلة مادامت أنها كانت مطروحة على بساط البحث – عدم صلاحيتها وحدها أن تكون دليلا بذاته أو قرينه بعينها علي ثبوت الواقعة المراد إثباتها –

إيراد الحكم المطعون فيه للتدليل على ثبوت حيازة الطاعن للمخدر المضبوط قاصرا على تحريات الشرطة من تحريه لا عن عقيدة استقلت بتحصيلها بنفسها . بما يجعله قاصر البيان فاسد الإستدلال “

{ طعن رقم 36982 لسنة 75 ق جلسة 20-1-2008 }

“” تحريات الشرطة انما هى لا تصلح بمجردها أنت كون دليلا كافيا بذاته أو قرينة مستقلة على ثبوت الاتهام فهى لا تعدو أن تكون مجرد رأى لصاحبها يخضع لاحتمالات الصحة و البطلان و الصدق و الكذب إلى أن يعرف مصدرها و يتحدد حتى يتحقق القاضى بنفسه من هذا المصدر و يستطيع أن يبسط رقابته على الدليل و يقدر قيمته القانونية فى الإثبات “

{ طعن 24530 لسنة 59ق ، جلسة 22 مارس 1990م }

وبذلك عزيزي المحامي نكون قد عرضنا مجموعة رائعة من أحكام النقض في بطلان تحريات المباحث والتي يمكنك الإعتماد عليها فى دفاعك ومذكرات دفاعك .

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.